القائمة الرئيسية

الصفحات

فاكهة التين

فاكهة التين

تعتبر فاكهة التين فاكهة حلوة المذاق ذات بذور متعددة وقشرة ناعمة يمكن أن تؤكل ناضجة أو مجففة. ويحتوي التين على سكرالدكستروز وهو يشمل 50% من تركيبة التين - فيتا=مين A، B و C -و يحتوي ايضا على نسب عالية من أملاح الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والنحاس - ليعطي سعرات عالية. فكل 100 غرام من التين أخضر يعطي 70سعرة، والجاف منه يعطي لنفس الوزن 270 سعرة. ويعتبر التين المجفف، مثل العديد من الفواكه المجففة الأخرى، مصدرًا غنيًّا لمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية، وخاصة الألياف. وتشير دراسة نشرت في مجلة الكلية الأمريكية للتغذية إلى أن إضافة التين المجفف إلى نظامك الغذائي المعتاد يمكن أن يساعدك أيضًا في التغلب على الإجهاد التأكسدي.

فوائد التين الصحية

-يخفض ضغط الدم

في الغالب ما يستهلك الناس الصوديوم على شكل ملح، لكن خطر انخفاض البوتاسيوم وارتفاع مستوى الصوديوم قد يؤديان إلى ارتفاع ضغط الدم، فالتين يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم ومنخفضة من الصوديوم، لذلك فاستعمله يمكن ان يكون دفاعًا مثاليًّا ضد آثار ارتفاع ضغط الدم، ويمكن أن يساعد على خفض ضغط الدم في الاسترخاء وتهدئة الأعصاب.

- إدارة مرض السكري

يعتبر التين مصدرًا غنيًّا لحمض الأبسيسيك، وهو هرمون نباتي يمكن أن يساعد في زيادة تحمل الجلوكوز وله العديد من الآثار الإيجابية الأخرى على صحة الفرد. وفقًا لدراسة أجريت عام 2018 ونشرت في مجلة Diabetes ، فإن مقتطفات حمض الأبسيسيك من التين قد يكون لها القدرة على تطويرها كحل فعال لتقليل استجابات الأنسولين والجلوكوز بعد الأكل.

-يخفف الإمساك

لتين مصدر جيد للألياف والعديد من العناصر الغذائية الأخرى. واحدة من أكثر الفوائد المفيدة للتين الغني بالمغذيات هي الطريقة التي يمكن أن تساعد في تخفيف الإمساك. اختبرت دراسة نشرت عام 2011 في مجلة Laboratory Animal Research آثار معجون التين على الإمساك الناجم عن النظام الغذائي في البيجل. وخلصت الورقة البحثية إلى أن معجون التين يمكن أن يكون علاجًا فعالًا للإمساك عند هذه الحيوانات، كما يمكن استخدامه كدواء تكميلي للبشر الذين يعانون من الإمساك المزمن.

- يعالج البواسير

إذا كنت تعاني من البواسير، فمن العلاجات المنزلية الشائعة نقع التين المجفف في الماء طوال الليل وتناول الفاكهة مع الماء في الصباح. هذا له تأثير ملين ويمكن أن يساعد في تقليل الضغط على فتحة الشرج، وبالتالي يساعد في تهدئة البواسير. وفقًا لتقرير نُشر في مجلة Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine في عام 2013، تم ربط استخدامه أيضًا لخصائصه الملينة المضادة للتشنج ومضاد للالتهابات.

- يخفض مستويات الكوليسترول في الدم

وفقًا لبحث نُشر في مجلة Phytotherapy Research ، يعمل التين على تحسين الدهون وزيادة الكوليسترول HDL الجيد. ويحتوي التين على البكتين، وهو ألياف قابلة للذوبان يمكن أن تحفز حركة الأمعاء الصحية، التي يمكن أن يكون لها تأثير ملين، كما ذكرنا لأنها واحدة من أكثر الأطعمة المتوفرة كثافة بالألياف. عندما تتحرك الألياف عبر الجهاز الهضمي، يمكنها التخلص من الكتل الزائدة من الكوليسترول وقد تنقلها إلى جهاز الإخراج ليتم التخلص منها من الجسم. وفقًا للدراسات التي أجريت على البكتين، يمكن أن يرتبط أيضًا بخفض مستويات الكوليسترول في الدم.

-يقلل من أعراض مرض الزهايمر

أظهرت دراسة أجريت على الحيوانات أدلة على أن التين يمكن أن يقلل السيتوكينات الالتهابية أثناء الشيخوخة. بمعنى آخر، يمكن أن يكون لها تأثير مفيد على الأمراض التنكسية العصبية مثل مرض الزهايمر للبشر. وفقًا لبحث آخر نُشر في مجلة Biomed Research International ، قد يساعد التين في تحسين التدهور السلوكي المرتبط بالذاكرة، وبالتالي يمكن أن يقلل من أضرار مرض الزهايمر والأكسدة بسبب نظامه القوي المضاد للأكسدة. ومع ذلك، لا يزال هناك مزيد من البحث حول هذا الموضوع.

-غني بالكالسيوم والبوتاسيوم

قد يتأثر الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًّا عالي الصوديوم بفقدان الكالسيوم في البول. يمكن أن يساعد محتوى البوتاسيوم المرتفع في التين على تجنب هذه الحالة وقد ينظم محتوى الفضلات في البول، وفقًا لدراسة نشرت في مجلة Public Health Nutrition. قد يقلل من فقدان الكالسيوم مع التخلص بشكل متزايد من كمية حمض اليوريك والسموم الضارة الأخرى من الجسم. وأيضًا التين المجفف غني بالكالسيوم الذي يعتبر من أهم المكونات في تقوية العظام وتقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام

-صحة الجلد

وفقًا لدراسة نُشرت في المجلة الهندية للعلوم الصيدلانية، يمكن أن يكون مستخلص التين فعالًا لميلانين الجلد وفقدان الماء من الجلد، فيمكن أن يزيد أيضًا من ترطيب البشرة ومحتوى الدهون، فالتين غني بالفلافونويد والبوليفينول ، وهما من مضادات الأكسدة التي قد تمنع الضرر الذي تسببه الجذور الحره ،ولديه أيضًا مستوى عال من الألكانات، وبالتالي، يمكن أن يساعد في تنظيم درجة الحموضة في الجسم. وتستخدم ثماره أيضا لعلاج العديد من أمراض الجلد الأخرى مثل الأكزيما والصدفية.

ملحوظة

لكن انتبه أن تناول الكثير من التين يمكن أن يسبب الإسهال. علاوة على ذلك، يحتوي التين المجفف على نسبة عالية من السكر ويمكن أن يسبب تسوس الأسنان، وأيضًا من الأفضل عدم تناول هذه الفاكهة بكميات زائدة في الأسابيع القليلة الأولى التي تسبق الجراحة لأنها قد تسبب أحيانًا نزيفًا في الجهاز الهضمي لدى الأشخاص الحساسين، لذلك قبل إجراء تغيير كبير في نظامك الغذائي، تحدث مع طبيبك.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع